الوظائف المميزة

تصفية الوظائف حسب

المهنة
البلد
المجال الوظيفي

اتجاهات سوق العمل في المملكة العربية السعودية

مقالات الوظائف في المملكة العربية السعودية



إن أي شخص يبحث عن عمل في المملكة العربية السعودية يدرك جيدا أن إعلان خطة رؤية المملكة 2030 يحدد بعض التحولات الملحوظة في اقتصادها مُصممة لمساعدة البلاد اقتصادياً عند  نفاذ  النفط، وهذا يعني أن سوق العمل في المملكة العربية السعودية سوف يتغير.

كيف؟ بحسب بعض الخبراء، فإن "فرص العمل ستنشأ للمواطنين السعوديين في المستقبل، وأنهم سيصبحون أكثر تواجداً في القطاع الخاص". وهذا ما يتماشى مع ما كتبه خبير أعمال آخر في سوق العمل في المملكة العربية السعودية، موضحا أنه "شهد عدة عمليات تناوب".

ومن خلال زيادة القدرة على التكيف مع الركود، فإنها تعد العمال بالوصول الأعمال في مجالات مثل الضيافة والعقارات وتكنولوجيا المعلومات والتجزئة والترفيه فضلا عن الصناعات الأكثر إبداعا مثل الصحافة والتصميم الجرافيكي وحتى إدخال البيانات.

وکما أشارت أخر التقارير، "إن المنافسة في السوق السعودي قد أنجبت العدید من منظمات القطاع الخاص التي تعمل باستمرار علی البحث عن الأشخاص الذین یمکن أن یخدموھم ذو العقلية المناسبة ومھارات من أجل  التميز عن الآخرین. "

غير أن المملكة العربية السعودية، شأنها شأن العديد من البلدان الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي، فهي ترتبط ارتباطا وثيقا بسبب نقص سكانها في التدريب الجامعي الذي يناسب العديد من هذه المجالات الجديدة أو الناشئة. ولحسن الحظ، التزمت المملكة بإنشاء 40 مليون وظيفة جديدة بحلول عام 2020، وتتوقع أن يكون ما يقرب من 60٪ منها لمناصب القطاع الخاص. وعلى الرغم من كونها رائدة عالميا في صناعة النفط، فإن الهدف من هذا المجال يتحول أيضا مع التوسع السعودي إلى استكشاف الغاز الطبيعي والبتروكيماويات وتوليد الطاقة.

كما يوافق تقرير آخر من شركة هيز على ذلك، مشيرا إلى أن التوظيف في دول مجلس التعاون الخليجي سيشهد ارتفاعا خلال عام 2017، حيث ستتمكن الأرباح من تحقيق نفس الزيادة من 5% إلى 10% كما في السنوات السابقة.

ومن المجالات ذات الأهمية الخاصة على الساحة العالمية قدرة الشركات الناشئة على الظهور في الاقتصاد الحالي. ويبدو أن الصعوبة في إيجاد التمويل تتضاءل عندما تظهر شركات رأس المال الاستثماري المتخصصة. على الرغم من أن المستثمرين السعوديين لا يزالون عرضة للمخاطر قليلاً، فمن هذه المجموعات هي التي تعمل على سد الفجوة ومساعدة الشركات الصغيرة دخول سوق العمل السعودية. بالإضافة إلى ذلك، فإن الحكومة السعودية تزيد الدعم في قطاع رأس المال الاستثماري، مما يدل على التزامها بنمو سوق العمل في السنوات المقبلة.


<< اعرض الجميع